قصيدة

قصيدة: ياسامعاً فوق السماء ندائي

ياسامعاً فوق السماء ندائي
ولقد علمت اليوم ماهو حاليا

اشكو اليك اليوم بعد احبةٍ
كُتبوا على صفحات قلبي الخاليا

اخلاقهم خُلق النبي محمدٍ
صلوات ربي والسلام الباقيا

ونفوسهم اشكالها الوانها
قد قطفت زهر الوفاء معانيا

والصدق بين رباعهم متربع
والغش ليس له طريقاً خاليا

واذا النوائب اظهرت انيابها
صاروا كدرعٍ واقياٌ لك حاميا

صاروا كأقرابي وليسوا منهمُ
أخٌ وعمٌ وابن عمٍ وافيا

واذا ذكرتهمُ اذا حل الدجى
رفعت كفي للرحمن داعيا

جمعٌ قريباً ارجوا منك خالقي
بهمُ ايا ربي استجب لي دُعائيا

إني رضيتُ بما رضيت به لنا
وبكل ما تأتي به اقداريا

ولقد سجدت الشكر كل مسرة
ولقد حمدتك في المصائب راضيا

ولقد عبدتك واحداً وموحدا
ودعوت من عبدوا إلهاً ثانيا

واذا الحوائج أقبلت بشباكها
فأليك ربي قد سعت خطواتيا

واذا زللت فمنك ارجوا منك المغفرة
واذا مرضت فليس غيرك شافيا

ولقد تبعت نبيك ابن المطلب
في كل امرٍ للنبي الماحيا

ولئن قصرت عن المطالب مرة
فالعفوا منك أيا ألهي راجيا

قبل الختام ختام مسكٍ صافي
لي دعوتين الا فحققها ليا

أولاهما جمعٌ قريب خالقي
بأحبةٍ سكنوا الفؤاد فؤاديا

والدعوة الأخرى لذات محمد
خير البرية والرحيم الهاديا

صلوات ربي كلما اضحى ضحى
وسلامه عدداً لكل مصليا

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

‎مؤخرة الموقع

‎القائمة الجانبية المتحركة

من أنا

من أنا

عبدالله السعدي متخصص بالتقنية واستثماراتها وريادة الأعمال مهتم بالتجارة الذكية والتسويق والإقتصاد الجديد. يخصص بعض الوقت للتطوع لخدمة المجتمع والاعلام . كاتب في صحيفة سبق.

تغريدات

Please check your internet connection.